التقويم الاقتصادي درس تعليمي

يريد كل متداول معرفة الاتجاه الذي سيتبعه. ومع ذلك، للحصول على الإجابة الأكثر واقعية لهذا، فمن الضروري ليس فقط الإشراف على الرسم البياني على منصة التداول ولكن أيضًا المراقبة المستمرة لما يحدث عالميًا في الأساسيات، لذلك يجب عليك استخدام التقويم الاقتصادي عند التداول اليومي.

ما هو التقويم الاقتصادي ؟ أولا وقبل كل شيء، عليك أن تعرف أن التقويم الاقتصادي هو مذكرات جميع الإعلانات الصادرة المتعلقة بالاقتصاد. يمكن استخدام التقويم لبلدان مختلفة أو مناطق مختلفة مثل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وستكون الإعلانات الاقتصادية أشياء مثل التضخم وأسعار الفائدة وأرقام الوظائف وطلبات المصانع ومؤشر أسعار المستهلك ومؤشر أسعار المنتجين، وكل هذه الأنواع من الأشياء التي يمكن أن تعطينا مقياسًا على اقتصاد.

الأخبار الاقتصادية تجعل انتباهك أقرب إلى الواقع، بصرف النظر عن التقنية، وهذه الأرقام لديها القدرة على تحريك الأسواق التي تتداول فيها، لذلك هناك خطر خفي.

أسباب استخدام التقويم الاقتصادي:

1. المخاطر الخفية.

تخيل أنك متداول يومي وتمتلك مركزًا ولا تنظر إلى التقويم، والأرقام الكبيرة التي تظهر، من المحتمل أن تحرك الأسواق وقد تسبب ارتفاعًا في أي من الاتجاهين، فأنت تتخلى فقط عن السيطرة الكاملة على المخاطر. قد يؤثر هذا أيضًا على المتداولين المتأرجحين ولكن قد يؤدي إلى خسائر أقل بسبب خطة المخاطر المحددة مسبقًا. في نهاية المطاف، يمكنك الاحتفاظ بالتواريخ إذا كنت قد قمت بالتحليل الخاص بك.

2. الأنماط.

يتغير نمط التداول بشكل كبير عندما تكون لدينا بيانات كبيرة صادرة، على سبيل المثال، لديك تقرير NFP (أرقام الوظائف الأمريكية)، أو لديك إعلان كبير عن سعر الفائدة، ومن المرجح أن يكون السوق مرتبطًا جدًا بذلك. لذلك، إذا كنا نتحدث عن عملة البلد، أو سندات البلد، أو مؤشر البلد، فإن أي شيء يتعلق بالبلد سوف يتحرك، أما إذا كان رقماً كبيراً يتوقعه الجميع، فإن نمط التجارة سيتغير وقد ترى تداولًا متقلبًا لأنه قد لا يرغب أحد في وضع أمواله مقدمًا، ونتيجة لذلك قد ينتهي بك الأمر إلى المقامرة. إن معرفة نمط وطريقة تداول السوق سوف تتغير عندما يكون لدينا أخبار كبيرة قادمة.

يمكنك بناء استراتيجية التداول الخاصة بك قبل الأخبار، أثناء ظهور الأخبار أو يمكنك الانتظار لفترة أطول قليلاً بعد ظهور الأخبار لتطمئن إلى أنك ستتبع الاتجاه الصحيح وتتجنب أي تلاعب محتمل قد يسبب ارتفاعات.

3. مجموعة من البيانات المختلفة التي لها ارتباط عكسي (قيمة أحد المتغيرات عالية ومن المحتمل أن تكون قيمة المتغير الآخر منخفضة):

الارتباطات السلبية: على سبيل المثال، عندما تكون عوائد السندات منخفضة ويتوقع المستثمرون كسب مبلغ صغير جدًا، فهذا يعني أن الأسهم والاستثمارات الأخرى تصبح أكثر جاذبية. ونتيجة لذلك، عندما تزيد توقعات التضخم، تصبح السندات أقل جاذبية، ومن المرجح أن تنخفض أسعارها. مثال آخر هو الذهب مقابل الدولار الأمريكي والذهب مقابل سوق الأوراق المالية. سيؤدي انخفاض قيمة الدولار الأمريكي إلى ارتفاع سعر الذهب، لأنه سيكون أرخص بالنسبة للمستثمرين الذين يحتفظون بعملات الصرف الأجنبي لشرائه. ويوجد أيضًا ارتباط عكسي بين النفط والدولار، لأنه عندما يكون الدولار الأمريكي ضعيفًا، يكون سعر النفط أعلى بالدولار.

الارتباطات الإيجابية: EUR/USD وGBP/USD. إذا كان تداول اليورو/الدولار الأمريكي مرتفعًا، فإن الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي سيتحرك أيضًا في نفس الاتجاه.

من خلال التقويم الاقتصادي، يمكنك رؤية أهمية الأخبار القادمة ومدى تأثيرها على السوق. يمكنك مقارنة الأسعار السابقة بالأسعار المتوقعة والحالية لكل نوع من الأحداث. يمكنك اختيار الإطار الزمني و/أو المنطقة الزمنية وتطبيق أي مرشحات تفضلها.

يحتاج التداول إلى الانضباط والاتساق والمثابرة، جنبًا إلى جنب دائمًا مع إدارة المخاطر المناسبة لتحقيق أهدافك.

ونتيجة لذلك، يصبح التقويم الاقتصادي صديقك ويساعدك على اتخاذ قرارات مفيدة. كما أنه يساعدك أيضًا على الاستعداد مسبقًا وإعداد إستراتيجيتك للأخبار القادمة من البلدان خارج منطقتك الزمنية. يمكن أن يوفر لك التقويم الاقتصادي أرقامًا تاريخية لكل نوع من الأحداث بالإضافة إلى الأرقام المتوقعة والفعلية لتقييم قدرتك على تحمل المخاطر بشكل أكبر.

فائدة التقويم الاقتصادي:

  • توفير البيانات التاريخية الموجودة مسبقًا لمساعدتك على اتخاذ قرارات تداول أفضل وتحديد المخاطر الخاصة بك.
  • إضافة تنبيهات للأخبار القادمة والاستعداد لدخول السوق.
  • يمكنك الاطلاع على أحداث السوق الماضية التي يمكن أن يكون لها تأثير على الأخبار القادمة، حتى تتمكن من الحصول على رأي متكامل.
  • يقدم التقويم مساعدة كبيرة للمبتدئين لمراقبة استثماراتهم بشكل أكثر فعالية.

المؤشرات الاقتصادية التي تعتبر متخلفة وتعريفها:

الناتج المحلي الإجمالي (GDP) – يقيس الناتج المحلي الإجمالي التغير السنوي في القيمة المعدلة حسب التضخم لجميع السلع والخدمات التي ينتجها الاقتصاد. وهو المقياس الأوسع للنشاط الاقتصادي والمؤشر الرئيسي لصحة الاقتصاد. تصدر على أساس شهري. هناك 3 إصدارات من الناتج المحلي الإجمالي يتم إصدارها بفارق شهر – الإصدار المتقدم، الإصدار الثاني والنهائي. كلاهما، تم تصنيف الإصدار الثاني مسبقًا على أنه أولي في التقويم الاقتصادي.

أسعار الفائدة – يراقب المتداولون تغيرات أسعار الفائدة عن كثب حيث أن أسعار الفائدة قصيرة الأجل هي العامل الأساسي في تقييم العملة. المعدل الأعلى من المتوقع هو إيجابي/صاعد للعملة، في حين أن المعدل الأقل من المتوقع هو سلبي/هبوطي للعملة. إن زيادة سعر الفائدة الذي يحدده البنك المركزي في الدولة يشير إلى نمو الاقتصاد وزيادة التضخم والعكس صحيح.

معدل البطالة – يقيس معدل البطالة النسبة المئوية لإجمالي القوى العاملة العاطلين عن العمل والذين يبحثون بنشاط عن عمل خلال الشهر السابق. ينبغي اعتبار القراءة الأعلى من المتوقع بمثابة سلبية/هبوطية للعملة، في حين ينبغي اعتبار القراءة الأقل من المتوقع بمثابة إيجابية/صعودية للعملة.

مؤشر أسعار المستهلك (CPI) – يقيس مؤشر أسعار المستهلك (CPI) التغير في أسعار السلع والخدمات من وجهة نظر المستهلك. وهو وسيلة رئيسية لقياس التغيرات في اتجاهات الشراء والتضخم. ينبغي اعتبار القراءة الأعلى من المتوقع بمثابة إيجابية/تصاعدية للعملة، في حين ينبغي اعتبار القراءة الأقل من المتوقع بمثابة سلبية/هبوطية للعملة. على سبيل المثال، إذا طبع بنك الاحتياطي الفيدرالي المزيد والمزيد من الأموال، فإن هدف التضخم سيزداد جنبًا إلى جنب مع سرعة الأموال التي تظهر متوسط ​​عدد المرات التي يستخدم فيها متوسط ​​الدولار لشراء السلع والخدمات لكل وحدة زمنية.

الميزان التجاري – الفرق بين صادرات الدولة ووارداتها يخلق إما عجزًا أو فائضًا على التوالي.

بعض المؤشرات الاقتصادية التي تعتبر رائدة وتعريفها:

مبيعات التجزئة – مبيعات التجزئة تقيس التغير في القيمة الإجمالية للمبيعات على مستوى التجزئة. وهو يحسب الإنفاق الاستهلاكي، الذي يمثل معظم النشاط الاقتصادي العام. وينبغي أن تؤخذ القراءة الأعلى من المتوقع على أنها إيجابية للعملة، في حين ينبغي أن تؤخذ القراءة الأقل من المتوقع على أنها سلبية للعملة.

مؤشر إدارة المشتريات (PMI) – يقيس هذا المؤشر الرئيسي مستوى نشاط مديري المشتريات في قطاع التصنيع، حيث تشير القراءة فوق 50 إلى التوسع في القطاع، وإلا تشير إلى الانكماش.

مطالبات البطالة – مطالبات البطالة الأولية تقيس عدد الأفراد الذين تقدموا للحصول على التأمين ضد البطالة لأول مرة خلال الأسبوع الماضي.

نصائح التقويم:

  • افهم ما هي البيانات المهمة وما هي البيانات غير المهمة.
  • تجنب إجراء عمليات التداول على البيانات الجديدة أو تجنب الاستثمار مباشرة بعد ظهور الأخبار.
  • خطط لكيفية قيامك بالتداول أو عدم التداول بعد حدوث تحرك كبير في السوق.
  • افهم كيف تتوقف البيانات الرئيسية مؤقتًا في السوق قبل صدور الأخبار.
  • ضع في الاعتبار المزيد من العوامل بالإضافة إلى الأخبار القادمة قبل الاستثمار.
Next Webinar
Days
Hours
Minutes
Seconds
Event Ended

Creating a Consistent Cash Flow with DbInvesting

June 1 @ 10:00 am - 1:00 pm (GMT + 1; Nigeria time)

Price: Free

Language: English

Location : 2 soji adepegba close, off allen avenu, ikeja, Lagos